Friday, April 29, 2011 4:04 AM  
 

..

المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام: العودة إلى الشعب الفلسطيني لقول كلمته بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية وللمجلس الوطني هي مفتاح انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية.... المزيد

مفهوم النظام السياسي

article thumbnail

لقد تباينت واختلفت تعريفات النظام السياسي , ولكن تم تحديد معنيين من النظام السياسي احدهما ضيق وهو التعريف التقليدي والآخر واسع وهو التعريف الحديث ويعني المعنى الضيق للنظم السياسية أنظمة الحكم التي تسود دول معينة ويقول الفرنسي (جورج بيردو) بأن النظام السياسي هو كيفية ممار [ ... ]


ما رأيك بالموقع الالكتروني الجديد
 
"الحس الوطني السليم للبنانيين والفلسطينيين جميعا والوعي القومي الصادق لديهما سيفشلان محاولات داعش المشبوهة" PDF طباعة إرسال إلى صديق

فدا يؤكد تضامنه ووقوفه إلى جانب لبنان وإدانته لتفجيري برج البراجنة الإرهابيين

يدين الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" بأشد العبارات التفجيرين الذين وقعا في برج البراجنة بضاحية بيروت الجنوبية ويتقدم بأحر وأصدق التعازي والمساواة لعائلات الشهداء متمنيا الشفاء العاجل للجرحى، ويؤكد تضامنه ووقوفه إلى جانب لبنان وحرصه على استقلاله ووحدة وسلامة أراضيه، وعلى احترامه للسلم الأهلي والمجتمعي بين كافة مكونات الشعب اللبناني على اختلاف انتماءاتهم وطوائفهم، وبأن ما جرى هو عمل إرهابي لا يخدم إلا إسرائيل وأعوانها من الإرهابيين والتكفيريين.

وإذ يعرب الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" عن ثقته البالغة بأن الإرهاب لا دين ولا جنسية له، فإنه يعتبر محاولة تنظيم "داعش" استخدام فلسطينيين أو الزج باسم فلسطين في هذين التفجيرين الإرهابيين، ما هي إلا محاولة من جانبه للإساءة لقواعد السلم الأهلي وقيم العيش المشترك وعلاقات الأخوة التي سادت على الدوام بين اللبنانيين وأشقائهم من الفلسطينيين الذين لجؤوا إلى لبنان بعد نكبة عام 1948، وهم يقيمون منذ ذلك التاريخ وحتى الآن بصفة لاجئين، وستبقى إقامتهم هناك مؤقتة تحمل الصفة ذاتها حتى عودتهم الأكيدة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها، ولن يقبلوا التوطين ولا غير فلسطين وطنا لهم.

 

كما يعرب الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" عن ثقته بأن الحس الوطني السليم للبنانيين والفلسطينيين جميعا والوعي القومي الصادق لديهما سيفشلان محاولات "داعش" هذه كما باءت من قبلها المحاولات المشبوهة للتنظيم ذاته بحشر نفسه في الشأن الفلسطيني عندما أصدر الشهر الماضي تسجيلا يهدد فيه بتنفيذ تفجير نصرة للهبة الشعبية الفلسطينية، فكان رد الكل الفلسطيني على داعش بأنه صنيعة إسرائيل وأتباعها من قوى الإرهاب والتطرف وداعميه، وبأن تسجيله مشبوه، وبأن تدخله في الشأن الفلسطيني مرفوض ويشكل إساءة للهبة الشعبية الباسلة والقيم والمبادئ والمعاني النبيلة للنضال الفلسطيني، وهو نضال عادل ومشرف ضد الاحتلال الإسرائيلي، لا يمكن له أن يستوي أو يلتقي في يوم من الأيام مع داعش وإرهابه وجرائمه وأفكاره الظلامية التي تسعى إلى الترويج للتخلف وإلى بث الفرقة ودعاوى المذهبية والطائفية المقيتة بين أبناء أمتنا العربية الواحدة.

Share Link: Share Link: Bookmark Google Yahoo MyWeb Digg Facebook Myspace Reddit
 

| Home |
الرئيسية | وثائق حزبية | تصاريح صحفية | أيام فلسطينية | مجتمع متمدن | توجهات | منارات | اتجاهات